الحكومة الإسرائيلية تُناقش ما إذا كانت ستدفع قانون (جدعون ساعر)

الأحد 02 ديسمبر 2018

الحكومة الإسرائيلية تُناقش ما إذا كانت ستدفع قانون (جدعون ساعر)

أكدت صحيفة (هآرتس)، أن اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريع، ستقرر، اليوم الأحد، ما إذا كانت ستدعم الصيغة الحالية والمخففة لقانون (جدعون ساعر)، الذي أعده رئيس التحالف ديفيد أمسالم، والذي بادر إليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وضغط من أجل تمريره في الكنيست قبل حلها. 

ويتفق النص الجديد للقانون مع الموقف الأساسي لجميع أحزاب الائتلاف، وفي حال الموافقة عليه، من المتوقع أن تسمح الصيغة الجديدة لرئيس الدولة، بإلقاء مهمة تشكيل الحكومة على رؤساء الأحزاب فقط، وليس على أعضاء الكنيست الآخرين في قوائمهم، كما يسمح به القانون اليوم.

وقال رئيس حزب (إسرائيل بيتنا)، أفيغدور ليبرمان، هذا الأسبوع: إن حزبه يُعارض دفع القانون، ووصفه بأنه "كراسي لوجيا، وليس أيديولوجيا". 

كما قال ليبرمان في بداية اجتماع لحزبه: إن محاولات التوصل إلى اتفاق يسمح لإسرائيل بيتنا بدعم الائتلاف، من على مقاعد المعارضة، في قانونين مهمين لليمين: قانون الولاء في الثقافة، وقانون المستشارين القانونيين، فشلت بسبب إصرار نتنياهو على اشتراط الصفقة بالموافقة على قانون (جدعون ساعر). 

وفي ضوء هشاشة الائتلاف، يستعد (الليكود) لاحتمال امتناع عضو الكنيست بني بيغن عن التصويت على صياغة القانون أو معارضته، موضحًا بيغن، أمس، انه لم يقرر بعد كيف سيصوت؟