إبعاد حكم مواجهة برشلونة وبيتيس

الأربعاء 12 فبراير 2020

إبعاد حكم مواجهة برشلونة وبيتيس

لم يسند الاتحاد الإسباني لكرة القدم مباراة للحكم خوسيه ماريا سانشيز مارتينيز في الجولة المقبلة من دوري الدرجة الأولى، بعدما أدار لقاء ريال بيتيس وبرشلونة أمس الأحد دون أن يشعر الفريقان بالرضا عن قراراته.

وفاز برشلونة حامل اللقب بنتيجة 3-2 على مستضيفه ريال بيتيس في لقاء مثير كاد يخرج عن السيطرة بعد طرد كليمنت لانغليه ونبيل فقير من الفريقين، بينما لم يطرد سيرجي روبرتو ولم يمنح ركلة جزاء لليونيل ميسي.

وطُرد فقير بعد الحصول على إنذارين خلال ثوان معدودة. وكان الإنذار الأول لارتكابه مخالفة، والثاني لاعتراضه بشكل غير لائق.

وبعدها طُرد لانغليه، لكن بيتيس غضب لعدم طرد سيرجي روبرتو الذي حصل على بطاقة صفراء قبل أن يرتكب مخالفة قوية ضد كارليس ألينيا.

وقال روبي مدرب بيتيس "كيف لم يحصل سيرجي روبرتو على الإنذار الثاني بسبب مخالفة ضد ألينيا؟ كان يجب أن يكمل برشلونة اللقاء بتسعة لاعبين، ولا شك في ذلك".

وانتقد خوسيه ميغيل لوبيز كتالان نائب رئيس بيتيس التحكيم عقب اللقاء، وقال "نحن غاضبون لأن التحكيم ألحق بنا الضرر مرة أخرى ولم يكن عادلا".

كما اشتكى برشلونة بعد عرقلة ميسي داخل المنطقة دون منحه ركلة جزاء. وقال لاعب وسط الفريق الكتالوني فرينكي دي يونغ "في النهاية كان يمكننا تسجيل المزيد من الأهداف.. إذا حصلنا على ركلة جزاء لم تمنح لميسي.. كانت واضحة.. تعرض للدفع".

وأثار قرار استبعاد الحكم مارتينيز جدلا في إسبانيا، فبينما ذهبت بعض المصادر إلى التأكيد أن القرار عقوبة على أدائه خلال مباراة برشلونة وبيتيس، أكدت مصادر أخرى أن لجنة التحكيم لم تبحث بعد أداء الحكم المغضوب عليه، وأوضحت أن استبعاده كان مقررا سلفا.

وتمنح لجنة التحكيم راحة لحكميْن في كل جولة، وتعفيهما من إدارة المواجهات أو التواجد في غرف تقنية التحكيم المساعد (فار)، وكان الدور على مارتينيز خلال الجولة المقبلة من مباريات الليغا.